منتديات احباب الجزائر
اهلا وسهلا بزائرنا نتمنا ان يعجبك منتدنا ولا تبخل علينا بتسجيل ومسهماتك وشكرا

منتديات احباب الجزائر

منتداالاصحاب الجزائرى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تفسير حرف الوا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
walidsadam
Admin
avatar

عدد المساهمات : 273
نقاط : 655
تاريخ التسجيل : 29/03/2011
الموقع : http://walidsadam.blogspot.com/

مُساهمةموضوع: تفسير حرف الوا    الإثنين أبريل 18, 2011 4:10 pm

- وصى من رأى
في المنام أنه يوصي إليه دل على ستة أوجه أن يكون ما يخبر به حقاً أو يفوض
إليه أمر أو غلو شأن أو زيادة في العلم أو يكون قد مضى من عمره أربعون سنة
أو كرامة من اللّه تعالى وعصمة.

* - وضوء من رأى في المنام أنه توضأ على وضوئه بما يجوز به الوضوء فإنه نور على نور كما جاء في الخبر: الوضوء على الوضوء نور على نور.

وربما دل الوضوء على قضاء الحوائج عند أرباب الصدور فإن كمل كل الوضوء دل
على بلوغ قصده وإلا فلا هذا إن توضأ بما يجوز به الوضوء وإن توضأ بما لا
يجوز به الوضوء كاللبن والعسل وغيره دل على الدين والوضوء صالح في كل
الأديان وأمان من اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى )
أنه توضأ وضوءه للصلاة فإنه في أمان اللّه تعالى مما يخافه من عدوه فإن
اللّه تعالى قال لموسى عليه السلام: إذا تخوفت فتوضأ وأمر أهلك بالوضوء فإن
من توضأ كان في أمان اللّه تعالى مما يخافه ويحذره.

وإن توضأ في
سرب أو اغتسل فإنه يظفر بشيء كان سرق له وإن توضأ ودخل في الصلاة فإنه يخرج
من هم ويحمد ربه عز وجل وإن بما لا يجوز الوضوء به فهو في جهد ينتظر الفرج
منه وذلك الأمر الذي هو فيه لا يتم.

* - ( ومن رأى )
أنه صلى بغير وضوء وكان تاجراً فإنها تجارة ليس لها رأس مال وإن كان
صانعاً فليس له مأوى وإن كان صاحب ولاية فليس له جند وإن صلى بغير وضوء في
موضع لا تجوز فيه الصلاة كالمزبلة فإنه متحير في أمر لا يزال عنه وهو يطلبه
ولا يقدر عليه.

* - ( ومن رأى ) أنه يتوضأ في فراشه ولا يقدر أن يقوم وهو في مرض شديد دلت رؤيته على مفارقة زوجه أو صديقه.

* - ( ومن رأى ) أنه يتوضأ في البيت الذي يسكنه فإنه دليل على أنه لا يسكن في ذلك البيت.

* - ( ومن رأى )
أنه يتوضأ في الأسواق العامرة أو الحمامات فإنه يدل على غضب اللّه تعالى
وملائكته وفضيحة كبيرة وخسارة عظيمة وظهور [ص 323] ما يخفيه وفضيحته به وإن
توضأ في مزبلة أو شط البحر في موضع يتوضأ فيه الناس فإنه يدل على خفة
وذهاب الهم والوجع.

* - ( ومن رأى ) أنه توضأ على رأس صاحب له ورثه واحتوى على متاعه.

* - ( ومن رأى ) أن صاحبه توضأ على رأسه أصابه منه مضار كثيرة ووقع في فضيحة شديدة وغم وقيل الوضوء أمانة يؤديها أو دين يقضيه أو شهادة يقيمها.

* - ( ومن رأى )
أنه يتوضأ وأتم وضوءه فإن كان مهموماً فرج اللّه تعالى همه أو خائفاً أمنه
اللّه تعالى مما يخاف أو مريضاً شفاه اللّه تعالى أو مديوناً قضى اللّه
دينه أو مذنباً كفر اللّه تعالى عنده ذنوبه.

* - ( ومن رأى ) أنه لم يتم وضوءه وتعذر ذلك عليه فإنه لا يتم أمره الذي هو طالبه ويرجى له النجاح من قبل الوضوء.

* - ( ومن رأى ) أنه توضأ بماء سخن أو اغتسل به أو شربه أصابه هم أو مرض.

* - ( ومن رأى ) أنه يطلب وضوءاً ولا يصيبه فإنه عسر عليه في أمره حتى يتوضأ ويتم وضوءه ثم يسهل عليه أمره.

* - وجهة المصلي في الصلاة من رأى
في المنام أنه يصلي نحو المشرق فإنه رجل رديء المذهب كثير البهتان على
الناس جريء على المعاصي لأنه وافق اليهود واليهود كذلك وإن كان وجهه إلى ما
يلي المشرق فهو رجل من المبتدعة بالأباطيل لأن المشرق قبلة النصارى
والصليب باطل وإن كان وجهه مما يلي ظهر الكعبة فقد نبذ الإسلام وراء ظهره
بارتكاب كبيرة من المعاصي أو يمين كاذبة أو قذف محصنة ولا يجتنب الفواحش
ولا يراقب اللّه تعالى لأن المجوس فيها قد رخصوا لأنفسهم ارتكاب كل محرم
فإن رأى أنه لا يعرف القبلة أو رأى أنه يطلبها ولا يهتدي إليها فإنه يتحير
في دينه وإن رأى أنه يصلي نحو الكعبة فإن دينه مستقيم وإن رأى أنه يصلي نحو
المشرق فهو يرى رأي القدرية ويضارع رأي النصارى والمشرق قبلتهم.

* - وقوف بعرفات من رأى
أنه وقف بعرفة انتقلت رتبته على قدره من خير إلى ما دونه أو من شر إلى خير
وربما فارق من يعز عليه من زوجة أو مسكن شريف وربما انتصر عليه عدوه وإن
كان في شيء من ذلك نال عزاً وشرفاً واجتمع [ص 324] بمن فارقه وانتصر على
عدوه وإن كان عاصياً قبلت توبته وإن كان له سر مكتوم ظهر والوقوف بعد السير
في مكان ربما دل على توقف الحال وربما دل على شفاء المريض ووقوفه لمباشرة
مصالحه.

* - وقف هو في
المنام دليل على الأعمال الصالحة يتقرب بها إلى اللّه تعالى ويرتفع بها
قدره في الدنيا والآخرة على حسب الموقوف فإن وقف كتاباً أو داراً أو مالاً
فذلك دليل على توبته إن كان عاصياً وهدايته إن كان ضالاً وربما رزق ولداً
يذكر به وإن وقف خنزيراً أو خمراً أو زواني دل على أنه يتقرب إلى اللّه
تعالى بالسحت ويرتفع على الناس بشره وظلمه.

* - وصية هي في المنام دالة على الصلة بين الوصي والموصى له وإن كان بينهما شحناء اصطلحا أو كان كل منهما في بلد اجتمعا.

* - ولاء من ماتت في المنام أمته أو عبده المعتقان فورثهما بالولاء دل على الرزق والفائدة للسيد خصوصاً إن كان أحدهما موجوداً في اليقظة.

* - وديعة هي
في المنام دالة على سر يطلع عليه المودع فإن أودع وديعته لميت دل على أنه
يودع سره من يحفظه وربما تهلك الوديعة وكذلك أن أودع وديعته بهيمة ومن أودع
وديعته من ليس بأهل كإيداعه لمن هو دونه فإنه يدل على إيداع سره وإفشائه.

* - ( ومن رأى ) أنه أودع رجلاً صرة فإنه سره وقيل المودع غالب والمودع مغلوب والوديعة تدل على قهر المستودع.

* - ( ومن رأى ) أنه أودع إنساناً شيئاً فإنه يقهره لأن له عليه يداً بالمطالبة.

* - ( ومن رأى ) أنه أودع زوجته شيئاً فحفظته فإنها تحمل منه وإذا ردته عليه أو حدثها حديثاً سراً فأذاعته فإن حملها لا يثبت.

* - وكالة هي
في المنام ذنوب تجمع على من رأى أنه صار وكيلاً والوكالة دالة على الغنى
والتحكم فيما يملكه غيره وما ينضم إليه فإذا كان الموكل مريضاً مات أو
صحيحاً مرض لأن الوكالة استنابة في التصرف وإن كان يرجو منصباً حصل له.

* - وليمة وهي
تقع على كل طعام يتخذ لحادث سرور فمن حضر في المنام وليمة أو ألم في المنام
دل على زوال الهم والنكد والمنصب الذي يجتمع إليه فيه الناس [ص 325] وربما
دلت الوليمة على الهم والحزن والإيلام باليد أو اللسان.

* - ود هو في المنام دليل على رفع القدر ورجحان العقل والنظر في عواقب الأمور قال عليه الصلاة والسلام: والتودد نصف العقل.

* - وحدة هي في المنام انفراد الشخص بما هو فيه من صنعة أو رأي يقال فلان أوحده دهره في فنه.

* - ( ومن رأى )
من الملوك أو الولاة أنه وحيد ولا وزير ولا جليس وهو يدعوهم فلا يجيبونه
فإنه يعزل عن ملكه أو ولايته وإن رأى ذلك رجل من عامة الناس فإنه يفتقر أو
يهجره حبيبه والوحدة ذل.

* - ( ومن رأى ) أنه وحيد ليس عنده أحد فإنه يخذل ويفتقر.

* - وعد من رأى
في المنام أنه وعد وعداً حسناً فإنه يصيب خيراً ونعمة ويطول عمره وإن رأى
أن عدوه وعده خيراً نال منه أو من غيره شراً وإذا رأى أنه وعده شراً نال
منه أو من غيره خيراً وإذا نصحه عدوه غشه والوعد يدل على إحسان يصل إلى
صاحب الرؤيا من الذي وعده.

* - وكز هو في
المنام دليل على الوقوع في شيء من عمل الشيطان وعلى حسن عاقبته في دينه
لقوله تعالى: {فوكزه موسى فقضى عليه قال هذا من عمل الشيطان}.

الآية.

* - ولادة لو
رأى ملك في المنام أن زوجته ولدت ذكراً ولم تكن حاملاً فإنه ينال كنوزاً
وإن رأت الحامل أنها ولدت ولداً ذكراً فإنها تضع أنثى وإن وضعت أنثى فإنها
تضع ذكراً والبنت فرج في التأويل والابن هم وإن رأى مريض أن أمه ولدته فإنه
يموت لأن الطفل يلف في الخرق كالميت وإن كان صانعاً طرأت له عوائق تقطعه
عن عمله وإن كان فقيراً فإنه سيجد من يغديه ويقوم بشأنه وإن كان غنياً فإنه
لا يحفظ غناه وأن غيره يسلط عليه قهراً عنه لأن الطفل تحت يد غيره وإن كان
رجلاً له امرأة فإنها تنقطع ولادتها فلا تلد وإن كانت امرأته حاملاً فإنها
تلد ابناً مثل صاحب الرؤيا وإن رآه مملوك دل على محبة مولاه وإن أذنب
سامحه ولكنه لا يعتقه وإن رآه مسافر فإنه لا يمكنه الخروج من مسكنه وإن رآه
صاحب خصومة لا تثبت حجته على الدعوى عند القاضي وإذا رأت أنها ولدت من
فمها فإنها تموت وتخرج روحها من فمها وولادة البنت فرج المسجون وإذا رأى
الرجل أنه ولد غلاماً [ص 326] فإنه يمرض وينجو من غم ويظفر بعدوه ويخلص من
امرأة رديئة وإن وضع جارية كانت له فرجاً من كل شدة ويخرج من نسله من يسود
أهل بيته ويكون له عظيم ولو ولدت المرأة من فرجها حيواناً فإن ولدت قطاً
فالولد لص والولادة خروج من الشدائد والأمراض أو مفارقة الأهل والجيران
والولادة راحة وفرج وقضاء دين وتوبة وإن رأت امرأة أنها ولدت غلاماً فإنها
تنال في عاقبة أمرها فرجاً وبشارة وسروراً ونجاة من ثقل وإن ولدت جارية
فإنها تنال عزاً وخصباً ويسراً بعد عسر وترزق رزقاً واسعاً مباركاً في فرح.

* - ( ومن رأى )
أنه يلد فإن كان فقيراً صار غنياً وإن كان غنياً وقع في هم وغم وإن كان
أعزب تزوج سريعاً حتى تكون المرأة هي التي تلد وسائر الناس إذا رأوا ذلك دل
على أنهم يمرضون والمريض إذا رأى أنه يلد دل ذلك على الموت والفقراء
والمحاويج والمماليك وذوو الهموم يدل ذلك لهم على الفرج والنجاة من الشدة
وتدل هذه الرؤية في التجار على ذهاب ما لهم وفي المسافرين على خفة محملهم
ويدل على موت قرابة لصاحب الرؤية.

* - ( ومن رأى ) به حبلاً تضرع واغتم فإن ولده نجا منه.

* - ( ومن رأى ) أنه قد ولدت له بنت ارتكبه الدين.

* - ( ومن رأى ) أن ابنته قد ماتت وحفر لها قبراً قضى دينه.

* - ولد ( ومن رأى ) في المنام أنه ولد له جملة من الأولاد دلت رؤياهم على هم لأن الأطفال لا يمكن تربيتهم إلا بمقاساة الهموم وقيل.

* - ( ومن رأى ) أنه ولد له ولد صغير فهو زيادة ينالها في دنياه ويغتم.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب ولداً بالغاً فهو في عز وقوة وأمه أولى به في أحكام التأويل من أبيه وقيل.

* - ( ومن رأى ) أن له ولداً صغيراً ورأى أنه قد صار رجلاً دل على قوته.

* - وجه هو في
المنام إذا رأيته حسناً فإنه يدل على حسن الحال في الدنيا والبشارة والسرور
وإذا رأيته أسود فإنه يدل على بشارة بأنثى لمن له حامل لقوله تعالى: {وإذا
بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسوداً}.

* - ( ومن رأى )
وجهه أسود ولا حامل له فإنه عاص وصفرة الوجه تدل على ذلة وحسد وقد تكون
صفرته نفاقاً لأن الصفرة [ص 327] مرض والمرض نفاق وقيل صفرته تدل على
العبادة لقوله تعالى: {سيماهم في وجوههم من أثر السجود}.

وهي الصفرة في وجوههم.

* - ( ومن رأى ) من الحبشة أو الزنج أن وجهه أبيض دل على نفاقه وقلة حيائه.

* - ( ومن رأى ) وجهه أسود وجسده أبيض فسريرته خير من علانيته وإن كان وجهه أبيض وجسده أسود فعلانيته خير من سريرته.

* - ( ومن رأى ) أنه نبت على وجهه شعر حيث لا ينبت في اليقظة فهو دين غالب عليه وذهاب جاهه.

* - ( ومن رأى )
وجهه تغير عن حاله ونقص عن حسنه وجماله فإنه يدل على نقص ويكون ممن يكثر
المزاح لأن المزاح ينقص ماء الوجه وإن رأى لحم خديه ذهب فإنه يسأل الناس
ولا يعيش إلا بالمسألة وفي الحديث: لا تزال المسألة بأحدكم حتى يلقى اللّه وما في وجهه مزعة لحم.

وإن رأى في وجهه ظلمة أو غبرة أو اعوجاجاً جادل على فساد دينه أو نقص جاهه
وإن رأى وجهه أزرق أو بعينيه زرقة فإنه مجرم لقوله تعالى: {ونحشر المجرمين
يومئذ زرقاً}.

وإن رأى وجهه أسود فإنه يدل على كثرة كذبه أو على
بدعة أحدثها في دينه وإن كان وجهه أحمر فإن كان مع الحمرة بياض فإنه دليل
فرج وعز وعيش طيب وإن كان صالحاً أصابه أمر يستحي منه وإن كان وجهه كبيراً
دل على وجاهته وإن رأى وجهه رشح عرقاً فإنه يدل على حيائه وحشمته وربما دلت
صفرة الوجه على العشق والمحبة.

* - ( ومن رأى )
وجهه أحمر عبوساً فإنها نازلة تنزل به أو غمة تلحقه وإن عبس في وجهه أحد
رأى منه ما يكره وإن رأت امرأة أنها سودت وجهها بسخام فهو موت زوجها وإن
رأت أنها تتعطر ببياض وكحل ونحوهما فإنه صلاح لها ولزوجها وطلاقة الوجه
وتبسمه وبياضه دليل على حسن حال صاحبه حياً كان أو ميتاً وحسن وجه المرأة
أو الطفل أو الفرس دليل على بركته وبالعكس.

* - ( ومن رأى ) أن له وجهين في المنام دليل على سوء الخاتمة لقوله عليه الصلاة والسلام: ولا ينظر اللّه إلى ذي الوجهين.

* - ( ومن رأى ) أن له وجوهاً دل على ارتداده عن الإسلام لقوله تعالى: {والملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم}.

وإن كان عالماً تصرف في وجوه العلم وتقطيب الوجه وبكاؤه وتشويهه [ص 328]
وسواده دليل على زوال المنصب والكذب وربما دل سواد الوجه على الخوف وإن رأى
على عارضيه شعراً حسناً فإنه رجل سليم الصدر فإن لم يكن عليها شعر فإنه
رجل خبيث وتشقق الوجه قلة حيائه.

* - ( ومن رأى ) أن وجهه طري صبيح فإنه صاحب حياء والسماجة في الوجه عيب والعيب سماجة.

* - وجنة هي في
المنام علامة الخير والخصب والعيشة والفرج والضر والهم والصحة والسقم
والحدث فيها من زيادة ونقصان فهو فيما ذكرته والخدان عمل الرجل واحمرار
الوجنة وسمنها دليل على الوجاهة والبرء من الأسقام والحظ والقبول والبشرة
وصفرتها وسوادها دليل على الخوف والأحزان وانحطاط القدر.

* - ودج من رأى في المنام أن ودجه انفجر دماً فإنه يموت وربما دلت الأوداج على العهد أو الرباطات في العمل الشديد والأوداج مداجاة.

* - وتين هو في المنام مهجة الرجل لأنه عرق بين الصلب والقلب والعنق والفرج والحرقة والأحزان منه.

* - وريد
الوريد في المنام تدل على موت الإنسان وحياته وربما دل على كل من الرائي
فيه نفع ومساعدة كالشريكين أو الأخوين أو الأبوين أو الزوجة ووليها الذي
يحفظ عصمتها أو مالها الذي تقيم به أودها.

* - ورد هو في المنام رجل فيه شرف أو ولد أو قدوم غائب أو امرأة.

* - ( ومن رأى )
أنه جنى ورداً نال كرامة ومحبة ونعمة ومن التقط من بستان ورداً أبيض فإنه
يقبل امرأة ورعة وإن التقط ورداً أحمر فإنه يقبل امرأة ذات لهو وطرب ومن شم
وردة صفراء فإنه يقبل امرأة مريضة مسقامة والورد الكثير قبلات متواترة
والورد الذي لم يفتق يفسر بولد يسقط لمن له حامل وقيل الورد يدل على امرأة
تفارق أو تموت أو تجارة تزول أو فرح لا يدوم أو عهد لا يبقى.

* - ( ومن رأى ) شاباً ناوله ورداً فإنه يعاهده عهداً لا يدوم عليه.

* - ( ومن رأى )
على رأسه إكليلاً من الورد فإنه إن كان أعزب يتزوج وكذا إذا رأته المرأة
والورد المبسوط زهرة الدنيا ولا يكون لها دوام ويدل الورد على طيب الذكر
ودهن الورد يدل على الذكاء وصفاء الذهن والتقرب إلى الناس ولين الجانب
والورد يدل على [ص 329] الفرح والسرور وإن رأى المريض الورد مفروشاً تحته
أو لبسه أو لبس منه ثوباً فإنه يموت بعد أربعين يوماً لأنها مدة إقامة
الورد وقيل إن الورد قدوم مسافر أو ورود كتاب والورد إذا قطعت شجرته فهو هم
وحزن وقيل الورد وشجرته يدل على القوم المنكدين وعلى الأعمال النكدة وقطف
الورد سرور وقد يدل الورد الأصفر على المرض والأحمر على الجمال والزينة
وربما دل الورد الأبيض على الدراهم والأحمر على الدنانير والورد الأحمر
أظهر للحجة.

* - ورس هو في
المنام يدل على الأفراح وتجديد الأرزاق وربما دل على الأخبار السارة أو
الإنسان الغريب وكذلك ما أشبهه من الفاكهة والرياحين الغريبة والورس نبت
أصفر يكون باليمن يتخذ منه الحمرة للوجه.

* - وشي هو في
المنام دين ودنيا فمن رأى أن عليه ثياب وشي وهو يصلح للولاية ولى أهل الحرث
والزرع وإن كان من أهل السلطان فهو خصب السنة وحمل الأرض ومن أعطى وشياً
نال مالاً من جهة العجم وأهل الذمة وربما دل الوشي لمن لبسه على غير هيئة
اللبس على سياط تقع به أو جدري أو غيره من الأوجاع والقروح والوشي للمرأة
زيادة عز وسرور.

* - وبر هو في المنام فوائد أو أرزاق وملابس وأموال موروثة وغير موروثة أو مغتصبة والوبر مال حلال.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب وقراً أو أوقاراً من ذلك فإنه يصيب مالاً عظيماً.

* - وسادة في المنام امرأة خادمة لصاحبها تخدم الناس وتكرمهم.

* - ( ومن رأى )
الوسادة فإنها تدل على امرأة تعلم سر امرأة وتستره من الناس وإن سرقت له
وسادة مات له خادم أو ماتت امرأته وكل ما يرى في الوسادة من تخرق أو بلى أو
ضياع أو ضيق أو غير ذلك فهو في الخادم وقيل الوسائد للسلطان كتابه ووكلاؤه
ومن يستند إليهم وربما دلت على خزائنه التي يعول عليها على مقدار ما يراه
النائم منها وتفسر للعامة على إخوانهم وأصدقائهم والوسائد تفسر بالفرش
والبسط وقيل الوسائد الأولاد وتفسر للعلماء والفقهاء على صلاحهم وتقواهم
وما رؤي [ص 330] في الوسائد من جمال وحسن هيئة فإن ذلك صلاح لخدمه وعبيده.

* - ( ومن رأى ) أنه جالس على وسادة استفاد جارية.

* - ( ومن رأى )
أنه يحمل وسادة أصاب خيراً وقيل الوسائد التي يستند إليها هم العلماء
والوسادة زوجة أو صديق أو ولد أو والدة مشفعة وربما دلت الوسادة على الراحة
أو المرض للسليم.

* - وتد هو في
المنام ملك أو نظير ملك فمن رأى أن أستاذاً شيخاً ضرب في ظهره وتداً أو
مسماراً أو سكة من حديد فإنه يخرج من صلبه ملك أو نظير ملك أو سيد أو يكون
عالماً وتداً من الأوتاد وإن كان الوتد من خشب وضربه شاب في ظهره فإنه يولد
له ولد منافق يكون عدوه وإن قلع الوتد فإنه يشرف على الموت وإن وتد في
حائط فإنه يحب رجلاً مرتفعاً وإن وتد في بيت فإنه يحب امرأة وإن وتد في خشب
فإنه يحب غلاماً منافقاً والوتد إذا كان من حديد فهو مال وقوة والوتد يدل
على أوجاع بسبب حدته ويداه على هم وحزن بسبب صلاته.

* - ( ومن رأى )
أنه خرج من ذكره اثنا عشر وتداً وهو في المحراب من المسجد الجامع ولد له
اثنا عشر ولداً يصيرون أئمة والأوتاد مضار تعرض بسبب الرجال والوتد يدل على
المنصب والثبات في الأمور والإكراه على التولية أو العزل أو السفر وإن دل
على الولد أو الزوجة كان دليلاً على طول عمرها.

* - ( ومن رأى ) نفسه وتد تمكن من عالم وقيل إنه يرقى على جبل وقيل الوتد مال وقيل إنه يدل على العشق والهم والحزن.

* - ( ومن رأى ) أنه ضرب وتداً في حائط أو أرض فإن كان عازباً تزوج وإن كان له زوجة حملت منه وقيل إن الوتد أمر فيه نفاق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadamwalid.forumalgerie.net
 
تفسير حرف الوا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احباب الجزائر :: الفيئة الثانيا :: منتدا التفسير-
انتقل الى: