منتديات احباب الجزائر
اهلا وسهلا بزائرنا نتمنا ان يعجبك منتدنا ولا تبخل علينا بتسجيل ومسهماتك وشكرا

منتديات احباب الجزائر

منتداالاصحاب الجزائرى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 للحرف الف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
walidsadam
Admin
avatar

عدد المساهمات : 273
نقاط : 655
تاريخ التسجيل : 29/03/2011
الموقع : http://walidsadam.blogspot.com/

مُساهمةموضوع: للحرف الف    الإثنين أبريل 18, 2011 3:47 pm

- استعاذة
من رأى أنه يكثر الاستعاذة باللّه من الشيطان في المنام فإنه يرزق علماً
نافعاً وهدى وأمناً من عدوه وغنى من الحلال والحرام وإن كان مرضاً أفاق من
مرضه خصوصاً إن كان يصرع الجان وربما دلت الاستعاذة على الأمن من الشريك
الخائن والطهارة من النجس والإسلام بعد الكفر.

* - آيات القرآن
فإن كانت آيات رحمة فإن كان القارئ ميتاً فهو في رحمة اللّه تعالى وإن
كانت آيات عقاب فهو في عذاب اللّه تعالى وإن كانت آيات إنذار وكان الرائي
حياً حذرته من ارتكاب مكروه وإن كانت آيات مبشرات بشرته بخير ومن رأى أنه
يقرأ آية عذاب فإذا وصل إلى آية عذاب عسر عليه قراءتها أصاب فرحاً ومن رأى
أنه يقرأ آية عذاب فإذا وصل إلى آية رحمة لم يتهيأ له قراءتها بقي في
الشدة.

* - إنجيل من
رأى من أهل الإسلام أن معه إنجيلاً تجرد للعبادة وتزهد وآثر السياحة
والرياضة ولانقطاع والعزلة وإن كان ملكاً فهو عدوه وربما دلت رؤيته على
الكذب والبهتان وقذف المحصنات وربما غلب في مخاصمته إن كان محاكماً وإن كان
شاهداً شهد بالزور [ص 11] أو تكلم فيما لا يعنيه وإن كان مريضاً سلم من
مرضه وربما دلت رؤيته على علم الهندسة أو النقل عن العلماء فيما يعلم وربما
دلت رؤيته على الكتاب وأرباب التصاوير والغناء والطرب.

* - إسرافيل عليه السلام
من رآه في منامه ينفخ في الصور وظن أنه سمعه وحده دون غيره فإنه يموت وإن
كان يظن أن أهل ذلك الموضع سمعوا ظهر في ذلك الموضع موت ذريع وقيل هذه
الرؤيا تدل على بسط العدل بعد انتشار الظلم وعلى هلاك الظلمة في تلك
الناحية ورؤية إسرافيل عليه السلام دالة على تجهيز الجيش والأسفار والمشقة
والخوف والجزع والتوعد ووجود الضائع وقضاء الديون والمجازاة بالأعمال
وإسقاط الحوامل وتدل رؤيته أيضا على عمران الخراب وقيل إن نفخته الأولى تدل
على الوباء والثانية على الحياة ورفع الطاعون.

* - آدم عليه السلام
من رآه في المنام فإنه أذنب ذنباً فليتب منه وربما دلت رؤيته على الوالد
أو السلطان أو على العلم ومن رأى أنه يذبح آدم عليه السلام فإنه يغدر
بالسلطان أو يعق والديه أو معلمه ومن رأى آدم عليه السلام على هيئة نال
ولاية إن كان لها أهلاً فإن رأى كأنه كلمه نال علماً وقيل من رأى آدم عليه
السلام اغتر بقول بعض أعدائه ثم يفرج عنه بعد مدة فإن رآه متغير اللون
والحال دل ذلك على انتقال من مكان إلى مكان ثم العود إلى المكان الأول
أخيراً ومن صار آدم عليه السلام أو صاحبه أو انتقل إلى صفته فإن كان
للخلافة أهلاً نالها وإن كان عالماً انتفع الناس بعلمه أو نال علماً لا
يجاريه أحد من الناس وربما دلت رؤيا آدم عليه السلام على عابر الرؤيا لأنه
أول من رأى المنام في الدنيا وعلم عبارتها وتدل رؤيته على الحج والاجتماع
بالأحباب وربما دلت رؤيته على كثرة النسل وتدل رؤيته أيضاً على السهو
والنسيان وربما دلت على المكيدة والحيلة وعلى معاشرة من يعالج الحياة أو
يصنع السموم أو يرتزق من استحضار الشياطين ويتكلم على ألسنتهم وربما دلت
رؤيته على اللباس الخشن والبكاء وربما دلت على تنكيد الرائي من سبب مأكول
وربما دلت رؤيته على السفر البعيد وربما كان إلى الجهة التي نزل بها آدم
عليه السلام وربما رزق الرائي الذكور أكثر من الإناث وإن كان الرائي مريضاً
بعينه أفاق من شكواه وربما دلت رؤيته على الخدم والسجود للملوك ومن رأى
آدم عليه السلام ناقص الحال ربما نقص حال كبير الرائي الحاكم عليه أو تغيرت
مكاسبه أو صنعته ومن رآه في حال حسن عاد خير كبير عليه.

* - إدريس عليه السلام
من رآه في المنام أكرم بالورع وختم له بخير وصار مجتهداً في العبادة
بصيراً حليماً عالماً ومن صار إدريس في منامه أو على صفته [ص 12] كثر علمه
أو تقرب من الأكابر ونال المنازل العالية ومن صاحبها صاحب إنساناً كذلك وإن
رآه ناقص الحال عاد نقصه على الرائي.

* - إبراهيم عليه السلام
رؤيته في المنام تدل على الخير والبركة والعبادة والشيخوخة والرزق
والإيثار والاهتمام بالأبنية الشريفة والذرية الصالحة والأمر بالمعروف
والنهي عن المنكر والعلم والهدى وهجران الأهل والأقارب في طاعة اللّه تعالى
وتدل رؤيته عليه السلام على الوالد المشفق لأنه أبو الإسلام والذي سمانا
مسلمين وربما دلت رؤيته على الوقوع في الشدائد والسلامة منها وربما دلت
رؤيته على النكد لإصلاح ذات البين أو لما يرجوه من الخير وإن كان الرائي
عالماً بالنجوم أو علم الرؤيا داخله في ذلك غلط أو خلل وربما دلت رؤيته على
التشريع والمحافظة على الخير وهجران إخوان السوء وربما دلت رؤيته لمن لمسه
على المحبة للّه تعالى وإن لمس عضواً من أعضاء الرائي وكان الرائي يشكو من
ذلك العضو عافاه اللّه تعالى وأزال شكواه وتدل رؤيته أيضاً على الحج وإن
رأت المرأة إبراهيم عليه السلام في منامها نكدت من زوجها بسبب ولد من
أولادها أو يجري على بعض أولادها شدة ويسلم منها وربما دلت إن كان للرائي
أولاد أن يطلق أحدهم زوجته بسببه ومن صار في منامه إبراهيم عليه السلام أو
صاحبه دل على البلاء من الأعداء لكن ينصر وربما تولى ولاية أو إمامة ويكون
عادلاً فيها أو يصاحب إنساناً كذلك أو يرزق بعد الإياس منهم وربما قدمت
عليه رسل الأكابر بالبشارة.

* - ( ومن رأى )
إبراهيم عليه السلام فإنه ينتصر على أعدائه وينال زوجة مؤمنة وتصيبه شدة
وضيق من ملك وينجو منه ومن رآه يدعوه إليه فأجابه بالتلبية وأسرع إليه رفعت
منزلته وإن رآه ناداه فلم يجيبه أو رآه يتهدده ويتوعده أو رآه عبوساً فإما
أن يكون متخلفاً عن الحج مع وجود السبيل إليه أو تاركاً للصلاة أو طاعناً
على الإمام أو منافقاً وإن رآه كافر أسلم أو مذنب تاب أو تارك للصلاة عاد
إليها ومن تحول في صورة إبراهيم عليه السلام أو لبس ثوبه أصابته بلوى وربما
دلت رؤيته على ذهاب الغم والهم وأصابه الخير وإدراك الدنيا الواسعة
والهداية وقيل إن رؤية إبراهيم عليه السلام عقوق للأب.

* - إسحاق عليه السلام
رؤيته في المنام دالة على الهم والنكد إلا أن يكون له ولد عقه فإنه يرجع
إلى طاعته وربما دلت رؤيته على البشارة والأمن من الخوف وقيل
* - من رأى
إسحاق عليه السلام أصابه شدة من بعض الكبراء والأقرباء ثم يفرج اللّه عنه
ويرزقه عزاً وشرفاً وبشارة وتكثر الملوك والرؤساء الصالحون من نسله هذا إذا
رآه على جماله وكمال حاله فإن رآه متغير الحال ذهب بصره وربما دلت رؤيته
على الخروج من هم إلى فرج ومن ضيق إلى سعة ومن [ص 13] معصية إلى طاعة ومن
عقوق إلى صلة.

* - ( ومن رأى ) أنه تحول في صورة إسحاق عليه السلام ولبس ثوبه فإنه يشرف على الموت ثم ينجو منه.

* - إسماعيل عليه السلام
من رآه في المنام فإنه ينال فصاحة ورياسة ويبني للّه مسجداً وربما دلت
رؤيته على إن إنساناً وعده بوعد وهو في قوله صادق وقيل إن من رآه رزق
السياسة أو يعين على اتخاذ مسجد وقيل إن رأى إسماعيل عليه السلام أصابه هم
من جهة أبيه ثم يسهل اللّه تعالى ذلك عليه.

* - أيوب عليه السلام
تدل رؤيته على البلوى وفقدان الأهل والمال والأزواج ويليهم الصبر في ذلك
كله وربما دلت رؤيته على ما خرج من يده من مال أو ولد وربما وقع الرائي في
يمين احتاج فيها إلى فقيه وإن كان مريضاً شفي من مرضه وزال عنه سقمه وربما
بلغ ما يرجوه من إجابة دعاء أو سؤال حاجة ومن لبس ثوبه في منام أصابه
البلاء والنكد وفراق الأحبة وكثرة المرض ثم يزول ذلك جميعه ويكون ممدوحاً
عند الأكابر وقيل رؤياه تدل على البلاء والوحدة والبشارة بالعز والثواب
والمرأة إذا رأت في منامها امرأة أيوب عليه السلام دل على سلب مالها وكشف
حالها وعلى أن عاقبتها تكون إلى خير وسلامة وإن رآها مريض مات وكان عند
اللّه مرحوماً أو رحمه اللّه تعالى وكشف ضره لأن اسمها رحمة.

* - أرمياء عليه السلام من رآه في المنام دلت رؤياه على الحريق في تلك البلدة أو في داره أو كورته.

* - أصحاب النبي صلى اللّه عليه وسلم
من رآهم في منامه في الصفات الحسية كان دليلاً على حسن معتقده فيهم
وإتباعه لسنتهم وربما دلت رؤيتهم على حركات الجند وبعث البعوث وربما دلت
على انتشار العلم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتدل على المنكر وتدل
رؤيتهم على الألفة والمحبة والأخوة والمعاضدة والمساعدة والسلامة من
العداوة والحسد وزوال الغل من الصدور وعلى التودد لأنهم رضي اللّه عنهم
كانوا على ذلك فإن كان الرائي فقيراً استغنى لأنهم رضي اللّه عنهم فتحوا
الفتوحات وغنموا الغنائم وإن كان الرائي غنياً آثر الآخرة على الدنيا وبذل
نفسه وماله في مرضاة اللّه تعالى وتدل رؤيتهم رضي اللّه عنهم لمن أقبلوا
عليه في المنام على الأبنية الشريفة كالجوامع والمساجد وطهارة النسب
والقبائل والعشائر ويدل إعراضهم على الرائي أو شتمهم له في المنام على
الوقوع فيما شجر بينهم وتفضيل بعضهم على بعض وبغضهم له وتدل رؤيتهم على
التوبة والإقلاع عما سوى اللّه تعالى ورؤية الصحابة رضي اللّه عنهم تدل على
الخير والبركة على حسب منازلهم ومقاديرهم المعروفة في سيرهم وطريقتهم
وربما دلت رؤية كل واحد منهم على ما نزل به وما كان [ص 14] في أيامه من
فتنة أو عدل فمن رأى أنه حشر مع أصحاب رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فإنه
ممن يطلب الاستقامة في الدين.

* - ( ومن رأى ) أحداً من الصحابة فليتأول له بالاشتقاق مثل سعد وسعيد فإنه يكون سعيداً سديداً وربما كان له من سيرته وأفعاله نصيب.

* - ( ومن رأى )
أحداً منهم حياً أو جميعهم أحياء دلت رؤياه على قوة الدين وأهله ودلت على
أن صاحب الرؤيا ينال عزاً وشرفاً ويعلو أمره فإن رأى كأنه صار أحداً منهم
تناله شدائد ثم يرزق الظفر وإن رآهم في منامه مراراً ضاقت معيشته والأنصار
وأبناء الأنصار وأبناء أبناء الأنصار رؤيتهم في المنام تدل على التوبة
والمغفرة والمهاجرون تدل رؤيتهم على حسن اليقين والثقة باللّه تعالى
والخروج عن الدنيا والزهد فيها والصدق في القول والعمل.

* - ومن رأى أبو بكر الصديق
رضي اللّه عنه تدل رؤيته على الخلافة والإمامة والتقدم على الأقران والحظ
الوفير عند ذوي الأقدار وربما دلت رؤيته على الإنفاق في سبيل اللّه تعالى
بالمال والولد وعلى الحفظ في الصداقة وتدل رؤيته على عتق المملوك وحصول
الشهادة وعلى الصدق في المقالة والشيخوخة والرأي السديد والحظ في الرقيق
وعبارة الرؤيا وتدل على النكد من جهة بعض أولاده البنين أو البنات وعلى
الخوف والاحتفاء والنجاة من الشدائد والغزو في سبيل اللّه والحج والنصر على
الأعداء والعلم.

* - ( ومن رأى ) أبا بكر الصديق رضي اللّه عنه حياً أكرم بالرأفة والشفقة على عباد الله تعالى .

* - ( ومن رأى ) أنه جالس مع أبي بكر رضي اللّه عنه فإنه يتبع الحق ويكون مقتدياً بالسنة ناصحاً لأمة محمد صلى اللّه عليه وسلم.

* - أزواج النبي صلى اللّه عليه وسلم
رؤيتهن في المنام تدل على الأمهات وتدل على الخير والبركة والأولاد
وأكثرهم البنات وربما دلت رؤيتهن على الأنكاد والتغير وعلى اليمين بسبب
إظهار سر أو كتمانه وعلى القذف والمرأة إذا رأت عائشة رضي اللّه عنها في
المنام نالت منزلة عالية وشهرة صالحة وحظوة عند الآباء والأزواج وإن رأت
حفصة رضي اللّه عنها دلت رؤيتها على المكر وإن رأت خديجة رضي اللّه عنها
دلت على السعادة والذرية الصالحة وتدل رؤية فاطمة رضي اللّه عنها بنت رسول
اللّه صلى اللّه عليه وسلم على فقدان الأزواج والآباء والأمهات وأما رؤية
الحسن والحسين رضي اللّه عنهما فإنها دالة على الفتنة وحصول الشهادة وربما
دلت على كثرة الأزواج والأولاد والأسفار والتغرب وعلى أن الرائي يموت
شهيداً من سقى أو طعمة أو قتل أو غربة عن وطنه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadamwalid.forumalgerie.net
 
للحرف الف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احباب الجزائر :: الفيئة الثانيا :: منتدا التفسير-
انتقل الى: